منتدى العاتري للابداع
اهلا وسهلا بزائرنا الكريم نرجو منك التسجيل معنا والف شكر

منتدى العاتري للابداع

منتدى يهتم بالإبداع و النقد البناء
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول ">

>























a href="http://www.twodollarclick.com/index.php?ref=alielateri">


شاطر | 
 

 مفاهيم اتصالية متقاربة ومتداخلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alielateri
المدير
المدير
avatar


مُساهمةموضوع: مفاهيم اتصالية متقاربة ومتداخلة   الأحد أبريل 19, 2009 10:30 am

رابعا : الثقافة Culture
وكما رأينا أن الدعاية اتفقت مع التعليم فى بعض المظاهر والوسائل واختلفت معه فى بعضها الآخر، كذلك شأن الدعاية مع الثقافة، فكلا الأمرين يستهدف التأثير على موقف الكائن البشرى ودفعه فى طريق تنتهى به إلى التصرف على نحو معين، غير أن الثقافة تستهدف الإخضاع والتأثير.
والثقافة نمط من العيش والفكر تسيرعليه الجماعة، ذلك النمط الذى يختلف من جماعة إلى جماعة، والذى تعتبر معرفته أساسية حتى يمكن للدعاية أن تقف على منافذ التأثير التى تنفذ منها إلى هذه الجماعة أو تلك، ولأن الثقافة تمثل نمطا خاصا من المعيشة والفكر والسلوك عند الجماعة، رأينا أغلب علماء الاجتماع يميلون إلى الاعتقاد بالحقيقة القائلة بأن الحضارة هى الثقافة ولا فارق بين الأثنتين.
والدعاية من أجل هذا شديدة الميل إلى استغلال ألوان الثقافة المختلفة لتحقيق أغراضها كالقصة المسرحية والأقصوصة إذ يمكن لكل لون من هذه الألوان أن يكون مرتعا خصبا لرجل الدعاية الذى يتخذها وسائل للتأثير على الجماهير لاسيما الأقصوصة بوصفها أخف ألوان الثقافة، وأقرب ألوان الأدب إلى الطبيعة البشرية البسيطة، لأنها تعبير عن الحقيقة القائلة "إن خير الكلام ما قل ودل".
لذلك لا نعجب من انتشار هذا اللون من الأدب سواء فى الكتب السماوية أو فى الأوساط الشعبية أو حتى بين الأسرة فى أشكال مختلفة وألوان متعددة وقلما يسلم رواد المسرحية أو قراء القصة من تأثير ضروب البلاغة، وصنوف الفصاحة التى يعظم ضغطها على العواطف واستدرارها لرضاء الشخص وحيازة قبوله، ونادرا ما يستطيع الشخص أن يسلم من هذا التأثير ويحكم حكما منطقيا منزها، وهذا على كل حال أمر يختلف باختلاف المؤلفين والكتاب الذين ينحو كل منهم منحى خاصا به.
ولعل الثورة البلشفية الروسية مدينة لفريق من الكتاب الذين ألهبوا خواطر الناس بكتاباتهم التى تضمنت غمزا ولمزا حينا، وهجوما سافرا أحيانا، ضد النظام الاقطاعى والقيصرى والظلم الاجتماعى، ومثل هذا النوع من التراث الفكرى لا يخرج عن كونه دعاية أفضت إلى الثورة البلشفية، ولذلك عندما استشعرت الحكومات خطر الثقافة لم تجد مناصا من فرض الرقابة عليها.
وفى رأينا أن الفارق الأساسى الذى يفصل بين الدعاية والثقافة هو أن الأديب أو الفنان إذا دق على أوتار العقل والمنطق كان مثقفا، أما إذا أثار الغرائز كان داعية، ومع ذلك فقد استخدمت الثقافة فى أغراض استعمارية كثيرة، فقد لجأت الدول الأوروبية إلى تهيئة نخبة من المثقفين لتنشىء بهم فى البلاد المستعمرة أنظمة لادارتها.
وليس هذا فحسب، بل لقد حاولت الدول الأوروبية أن تدعو لمدنيتها وتبشر بها لتضمن استمرار ولاء المواطنين فى تلك البلاد لها بعد أن يتأثروا بثقافتها الخارجية.

خامسا : إثارة الخواطر Agitation
أراد "لينين" أن يبين الفرق بين الدعاية واثارة الخواطر وذلك فى كتابه "ماذا نصنع؟"، ولكنه تنكب جادة الصواب فخلط بين الديمقراطية والثقافة.
وهذا بعض ما جاء فى الترجمة الفرنسية لكتاب لينين "Quoi Faire?":
من واجب الداعية حينما يتصدى لشرح مشكلة العاطلين أن يبين دور الرأسمالية فى الأزمات، وأن هذه الأزمات لا مندوحة عنها فى المجتمع الحديث، ويبين كيف تتحول الجماعة إلى مجتمع تسيطرعليه الرأسمالية، وعليه بوجه عام أن يتناول أفكار محددة، فهو حينما يعطى أكبر عدد من الأفكار لا يجد بين سامعيه من يطبقها ويهضمها إلا النزر اليسير".
ومن رأينا أن هناك علاقة قوية بين إثارة الخواطر التى سماها لينين "دعاية" وما هى فى الحقيقة بدعاية، وبين استقرار السلام والأمن، إذ كيف يمكن أن يتحقق بالاعلام الاستقرار الداخلى أو السلام العالمى إذا كانت هناك جماعات تنشر بوسائلها الخاصة موضوعات لإثارة الخواطر؟... لذلك يجب على رجل الاعلام معرفة نواحى إثارة الخواطر ليقاومها بكل الأساليب العلمية.
فالداعية المثير حينما يتناول موضوعا بعينه يختار الفكرة التى تكون معروفة أكثر من غيرها للجمهور والتى تهز مشاعره.. فمثلا إذا شرح مشكلة البطالة فإنه يتحدث عن أسرة بلا عمل، وأنها فريسة للموت جوعا، وهكذا.
وإذا تحدث عن العمال قال : "ليس للبروليتاريين شىء يفقدونه سوى أغلالهم وأمامهم عالم يكسبونه.. ياعمال العالم اتحدوا".

انتهى......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفاهيم اتصالية متقاربة ومتداخلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العاتري للابداع :: فنون الاتصال ومهاراته :: الإعلام والراي العام-
انتقل الى: